الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / USD- العجز التجاري الامريكى يرتفع أكثر من المتوقع في نوفمبر

USD- العجز التجاري الامريكى يرتفع أكثر من المتوقع في نوفمبر

USD العجز التجاري الامريكي

العجز التجاري الامريكى يرتفع أكثر من المتوقع في نوفمبر

ارتفع العجز التجاري في الولايات المتحدة أكثر مما كان متوقعا في نوفمبر حيث ارتفعت واردات السلع

إلى مستوى قياسي وسط الطلب المحلي القوي، مما يجعل من المحتمل أن تطرح التجارة من النمو الاقتصادي في الربع الرابع.

بيان وزارة التجارة الأمريكية
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

قالت وزارة التجارة يوم الجمعة ان الفجوة التجارية اتسعت بنسبة 3.2 فى المائة لتصل الى 50.5 مليار دولار.

وكان هذا أعلى مستوى منذ كانون الثاني / يناير 2012، وتلا ذلك نقصا صعوديا قدره 48،9 بليون دولار في تشرين الأول / أكتوبر.

توقعات الاقتصاديون

كان الاقتصاديون الذين استطلعت آراؤهم في رويترز قد توقعوا أن العجز التجاري ارتفع إلى 49.5 مليار دولار في تشرين الثاني / نوفمبر

بعد عجز سابق بلغ 48.7 مليار دولار في الشهر السابق.

ويعكس جزء من ارتفاع العجز التجاري في تشرين الثاني / نوفمبر ارتفاع الأسعار. وعند تعديل التضخم، ارتفع العجز التجاري

إلى 66.7 مليار دولار من 65.6 مليار دولار في أكتوبر. وكان ما يسمى العجز التجاري الحقيقي لشهر أكتوبر ونوفمبر أعلى من متوسط

​​الربع الثالث من العام بلغ 62.0 مليار دولار.

وهذا يشير إلى أن التجارة قد تطرح على الأرجح من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول / أكتوبر – كانون الأول / ديسمبر.

وقد جذب العجز التجاري المزمن انتباه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الذى اتهمه بالخسارة الفادحة فى الوظائف الصناعية الأمريكية

فضلا عن النمو الاقتصادي المعتدل.

بيان الحكومة الأمريكية بشان التجارة

أعلنت الحكومة الشهر الماضي ان التجارة ساهمت بنسبة 0.36 نقطة مئوية فى معدل النمو السنوي للاقتصاد الذي

بلغ 3.2 فى المائة فى الربع الثالث. وتعتقد إدارة ترامب ان العجز التجاري الأصغر، الى جانب التخفيضات الضريبية العميقة،

يمكن ان يعزز النمو الاقتصادي السنوي الى 3 فى المائة على أساس مستدام.

قيمة واردات السلع الامريكية

قفزت واردات السلع إلى مستوى قياسي بلغ 204.0 مليار دولار في نوفمبر. وكانت واردات السلع الرأسمالية هي الأعلى على الإطلاق.

وارتفعت واردات السلع الاستهلاكية إلى أعلى مستوى لها منذ مارس 2015. ويشير النمو القوي في الواردات إلى الطلب القوي على السلع الاستهلاكية.

كما ازدادت ضرائب الواردات في البلاد من واردات اللوازم والمواد الصناعية، والتي كانت الأعلى منذ يناير 2015.

ولم تتغير الواردات من الصين فى نوفمبر الماضي. وارتفعت صادرات السلع بنسبة 2.3٪ لتصل إلى 200.2 مليار دولار في نوفمبر، وهو أعلى مستوى قياسي. وكانت هناك زيادات كبيرة في صادرات اللوازم الصناعية والبترول والسلع الرأسمالية.

وتدعم الصادرات الإجمالية للسلع من جراء انخفاض قيمة الدولار مؤخرا وتعزيز الاقتصاد العالمي، مما يساعد على دعم قطاع الصناعات التحويلية.

قيمة الصادرات الأمريكية إلي الصين

انخفضت الصادرات الى الصين بنسبة 1.9 فى المائة. وارتفع العجز التجاري بين الصين والولايات المتحدة بنسبة 0.6 فى المائة ليصل إلى 35.4 مليار دولار في نوفمبر.

 

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

التوقعات الأسبوعية لأسعار النفط خلال الفترة من 6 إلي 10 أغسطس

التوقعات الأسبوعية لأسعار النفط خلال الفترة من 6 إلي 10 أغسطس سيستمر تجار النفط في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول