الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / نمو إنتاج المصانع الصينية يتباطأ في ديسمبر للحد من انتشار التلوث الدخاني

نمو إنتاج المصانع الصينية يتباطأ في ديسمبر للحد من انتشار التلوث الدخاني

المصانع الصينية والتلوث الدخاني

نمو إنتاج المصانع الصينية يتباطأ في ديسمبر للحد من انتشار التلوث الدخاني

أظهر استطلاع للرأي نشرته وكالة رويترز أن النمو في قطاع الصناعات التحويلية قد تباطأ قليلا في ديسمبر

على الرغم من الإجراءات الصارمة للتلوث التي أجبرت بعض المصانع على كبح الإنتاج وتراجع سوق الإسكان.

مؤشر مديري المشتريات في القطاع الصناعي
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات في القطاع الصناعي بشكل هامشي إلى 51.6 في كانون الأول / ديسمبر

من مستوى قوي غير متوقع 51.8 في تشرين الثاني / نوفمبر، وفقا لتوقع متوسط ​​ل 30 من الاقتصاديين الذين استطلعت آراؤهم رويترز.

وبينما ينظر إلى القراءة على أنها تهدئة، فإنها ستستمر في التوصية بالتوسع الثامن عشر على التوالي لشركات التصنيع في الصين،

التي تسجل أقوى أرباحها منذ سنوات بفضل ازدهار البناء وازدياد الطلب على الصادرات. ويقسم ال 50 علامة التوسع

من الانكماش على أساس شهري.

بدأ التباطؤ في القطاع الصناعي في الأشهر القليلة الماضية بسبب مجموعة واسعة من التدابير الحكومية،

من حملة القمع على الضباب ألدخاني في المقاطعات الشمالية ذات التصنيع الكبير إلى استمرار القيود على سوق الإسكان

التي تزن على ممتلكات الاستثمار.

شركات صناعة الصلب الصينية توقف إنتاجها للحد من انتشار التلوث الدخاني

أمرت شركات صناعة الصلب الصينية في 28 مدينة بوقف الإنتاج بين منتصف نوفمبر / تشرين الثاني ومنتصف مارس / آذار،

في حين أدت حملة لتعزيز الطاقة النظيفة عن طريق تحويل الفحم إلى الغاز الطبيعي إلى إعاقة نشاط الصناعات التحويلية في بعض المدن،

مما أدى إلى حدوث نقص في الأسعار وارتفاع أسعارها.

ومع ذلك، هناك دلائل على أن مصانع الصلب والمصاهر والنباتات في أجزاء من البلاد مع قيود أقل زادت الإنتاج من أجل

كسب المزيد من حصتها في السوق، مما عوض إلى حد كبير تراجع “الصدأ” على مستوى البلاد.

في حين أن الحرب على الضباب الدخاني يخلق الكثير من الضجيج حول النشاط الصناعي الحقيقي للصين،

فإن الطلب الأساسي يبدأ بوضوح لإظهار بعض علامات التعب حيث يبدأ الإنفاق الحكومي الهائل للبنية التحتية في التفكك،

وتبدو المدن مستعدة للحفاظ على القيود الصعبة على السكن في مكانها وهو غطاء لارتفاع الأسعار.

ومن المتوقع أيضا أن تسحب تكاليف الاقتراض المرتفعة بقوة أكبر على نشاط المصانع في عام 2018 حيث تواصل بكين

التركيز على الحد من مستويات الديون العالية للشركات وتخفيف المخاطر في النظام المالي.

وقد رفع البنك المركزي أسعار الفائدة بين البنوك في وقت سابق من هذا الشهر للمرة الرابعة هذا العام، على الرغم

من أن صناع القرار حريصون على عدم الاستفادة من رفع الفائدة بشكل حاد جدا ويخاطرون بتباطؤ اقتصادي أكثر حدة.

وأبلغت مصادر لرويترز أن القادة الصينيين من المرجح أن يلتزموا بهدف نمو يبلغ حوالي 6.5 في المئة في عام 2018،

حتى مع تصعيد الجهود لمنع تراكم الديون المزعزع للاستقرار.

وقد تم تحديد هدف نمو مماثل لعام 2017، ولكن من المتوقع أن تجتمع بكين أو تضرب بسهولة بفضل التوسع القوي

بنسبة 6.9 في المئة في الأشهر التسعة الأولى من العام.

توقعات الاقتصاديون

ويتوقع الاقتصاديون أن تظهر نتائج مسح خاص لنشاط المصنع الصيني يوم الثلاثاء أيضا النشاط في ديسمبر توسعت

بوتيرة أبطأ قليلا ولكن لا تزال قوية.

وهم يتوقعون أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي سيكون 50.6 في ديسمبر مقابل 50.8 في الشهر السابق.

وتميل الدراسة الاستقصائية الخاصة إلى التركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي لم تستفد بقدر كبير

من طفرة البناء التي تقودها الدولة منذ سنوات كصناعات مدخنة كبيرة مملوكة للحكومة.

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

الدولار يبقي مستقرا بعد بيانات مبيعات المنازل القائمة الأمريكية

الدولار يبقي مستقرا بعد بيانات مبيعات المنازل القائمة الأمريكية بعد صدور مبيعات المنازل القائمة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول