الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / منظمة الطاقة الدولية : منظمة أوبك أنجزت مهمتها بنجاح في خفض مخزونات النفط

منظمة الطاقة الدولية : منظمة أوبك أنجزت مهمتها بنجاح في خفض مخزونات النفط

منظمة أوبك

منظمة الطاقة الدولية : منظمة أوبك أنجزت مهمتها بنجاح في خفض مخزونات النفط

أعلنت وكالة الطاقة الدولية يوم الجمعة إن أوبك وحلفاءها حققوا مهمتهم في خفض مخزونات النفط العالمية

إلى مستويات مرغوبة مما يشير إلى أن الأسواق قد تصبح ضيقة للغاية إذا ما بقي العرض مرتبطا.

وقالت الوكالة التي تنسق سياسات الطاقة للدول الصناعية ان المخزونات العالمية في الدول المتقدمة

يمكن أن تنخفض الى متوسطها في خمس سنوات وهو مقياس تستخدمه أوبك لقياس نجاح تخفيضات الانتاج في مايو ايار.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري “ليس من حقنا أن نعلن نيابة عن دول اتفاق فيينا انها” تم انجاز المهمة ”

لكن اذا كانت توقعاتنا دقيقة فانها بالتأكيد تبدو مثلها الى حد كبير.”

خفضت منظمة أوبك في فيينا الإنتاج جنبا إلى جنب مع روسيا وحلفاء آخرين منذ يناير 2017 لدعم أسعار

النفط العالمية التي ارتفعت فوق 70 دولار للبرميل هذا الشهر ، مما أعطى دفعة جديدة لانتاج النفط الصخري الأمريكي المزدهر.

لكن مع انهيار الإنتاج النفطي في فنزويلا العضو في منظمة أوبك ومازالت تواجه مشاكل في دول مثل ليبيا وأنجولا ،

تنتج المجموعة المصدرة للنفط أقل من أهدافها ، وهذا يعني أن العالم يحتاج إلى استخدام الأسهم لتلبية الطلب المتزايد

تقرير منظمة أوبك

قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقريرها الشهري يوم الخميس ان مخزونات النفط في العالم

المتقدم لم تتجاوز 43 مليون برميل فوق المتوسط ​​الاخير لخمس سنوات. وقدرت وكالة الطاقة الدولية ومقرها

باريس الرقم عند 30 مليون برميل فقط حتى نهاية فبراير.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إنه على الرغم من أن الإنتاج من خارج أوبك سيرتفع بمقدار 1.8 مليون برميل

يوميا هذا العام بسبب زيادة الإنتاج الأمريكي ، فإنه لم يكن كافيا لتلبية الطلب العالمي ، المتوقع أن يرتفع

بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا أو حوالي 1.5 بالمائة.

ومع انخفاض الإنتاج في فنزويلا وأفريقيا ، كانت أوبك تنتج 31.83 مليون برميل في اليوم في مارس ،

أي أقل من الطلب على نفطها الخام لبقية العام عند 32.5 مليون برميل في اليوم.

وقالت الوكالة “تظهر أرصدتنا أنه إذا كان إنتاج أوبك مستقرا هذا العام وإذا ظلت توقعاتنا للإنتاج من

خارج أوبك والطلب على النفط دون تغيير فإن الأسهم العالمية في الربع الثاني من عام 2008 قد

تصل إلى 0.6 مليون برميل يوميا.”

وسيمثل الرقم 0.6 في المئة من العرض العالمي أو نحو نصف خفض الانتاج الحالي لمنظمة أوبك

بنحو 1.2 مليون برميل يوميا.

ويمتد اتفاق الحد من الإنتاج حتى نهاية العام وتجتمع أوبك في يونيو حزيران لاتخاذ قرار بشأن مسار العمل التالي.

وقالت السعودية التي تتولى القيادة الفعلية لمنظمة أوبك إنها ترغب في تمديد الاتفاقية إلى عام 2019.

وقال الامين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو لرويترز يوم الخميس ان منظمة أوبك وحلفاءها مستعدون

لتمديد الاتفاقية حتى عام 2019 حتى في الوقت الذي من المتوقع أن تتلاشى وفرة الخام العالمية بحلول سبتمبر.

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

الرئيس الأمريكي ترامب ينتقد المجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة

الرئيس الأمريكي ترامب ينتقد المجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة انتقد الرئيس الامريكى دونالد ترامب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول