الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / منظمة أوبك ترفع توقعاتها بشأن امدادات النفط من الدول غير الأعضاء في عام2018

منظمة أوبك ترفع توقعاتها بشأن امدادات النفط من الدول غير الأعضاء في عام2018

OIL منظمة اوبك

منظمة أوبك ترفع توقعاتها بشأن امدادات النفط من الدول غير الأعضاء في عام2018

رفعت منظمة أوبك توقعاتها بشأن إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء في عام 2018، حيث أن ارتفاع الأسعار

يشجع الحفار الصخري الأمريكي على ضخ المزيد، وهو ما يقابل اتفاق يقوده أوبك لتصفية وفرة المعروض

وتراجع في الإنتاج الفنزويلي.

اعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط / اوبك / فى تقرير شهرى يوم الخميس ان المنتجين الخارجيين سيرفعون

العرض بمقدار 1.15 مليون برميل يوميا هذا العام بزيادة 990 الف برميل يوميا.

ونقلت الاوبك عن التقرير قوله ان “ارتفاع اسعار النفط سيجلب المزيد من المعروض للسوق وخاصة فى امريكا الشمالية “.

بدأت أوبك وروسيا وعدة بلدان أخرى غير منتجة للأوبك في خفض الإمدادات قبل عام للتخلص من وفرة النفط الخام

العالمية التي تراكمت منذ عام 2014. وقد مددت الاتفاقية حتى نهاية عام 2018.

ويمكن أن تضيف توقعات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لزيادة العرض المتنافس إلى نقاش حول فعالية

الإبقاء على القيود في مكانها.

تجتمع لجنة مراقبة وزارية هذا الاسبوع في عمان ومن المتوقع ان تناقش استراتيجية الخروج النهائي من الاتفاقية.

لكن التوقعات كانت متوازنة من خلال الارقام الواردة فى التقرير التى اظهرت ان امتثال اوبك لتخفيضات العرض ظل مرتفعا

فى ديسمبر وانخفاضا حادا اخر فى انتاج النفط الفنزويلى.

مؤشر اسعار النفط بعد التقرير
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

ارتفعت أسعار النفط بعد صدور التقرير ليتجاوز سعره 69 دولارا للبرميل، ثم استقر بعد ذلك.

أسعار قريبة من أعلى مستوى منذ ديسمبر 2014.

وتفيد منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ان مخزونات الدول المتقدمة انخفضت بنسبة 16،6 مليون برميل في

تشرين الثاني / نوفمبر الى 2،933 مليار برميل اي بزيادة قدرها 133 مليونا عن متوسط ​​السنوات الخمس.

والهدف المعلن من منظمة أوبك هو تخفيض المخزونات إلى متوسط ​​السنوات الخمس.

وأظهر إنتاج منظمة أوبك في ديسمبر / كانون الأول استنادا إلى الأرقام التي تجمعها من مصادر ثانوية ارتفاع الإنتاج الإجمالي.

وقد ارتفع الانتاج الاجمالى بمقدار 42 الف برميل يوميا ليصل الى 32.42 مليون برميل يوميا بسبب مكاسب فى نيجيريا

التى اعفيت مع ليبيا من خفض الانتاج لان الاضطرابات قد حدت من انتاجها.

وكانت دولة الامارات التي تخلفت الكثير من نظرائها في مجال الامتثال العام الماضي قالت انها خفضت انتاجها بمقدار 38 الف برميل يوميا الى ما دون هدف اوبك للمرة الاولى. ويأتي تحسن الامتثال مع استعداد البلاد لتولي رئاسة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في عام 2018.

وتوقعت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في تقريرها خفض الطلب العالمي على النفط الخام في عام 2018 بمقدار 60 الف برميل يوميا ليصل الى 33،09 مليون برميل يوميا.

وإذا ما استمرت منظمة الأوبك في ضخها على مستوى ديسمبر وما زالت الأمور الأخرى على قدم المساواة، فإن السوق يمكن أن يتحول إلى عجز يبلغ حوالي 670،000 برميل يوميا في العام المقبل، مما يشير إلى أن المخزونات ستنخفض بشكل أكبر.

واشار تقرير الشهر الماضى الى عجز مماثل يبلغ حوالى 700 الف برميل يوميا.

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

مبيعات الصناعات التحويلية الكندية ترتفع بنسبة 1.4% في مايو

مبيعات الصناعات التحويلية الكندية ترتفع بنسبة 1.4% في مايو ارتفعت مبيعات الصناعات التحويلية الكندية بنسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول