الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / عودة مخاطر البريكسيت من جديد قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي

عودة مخاطر البريكسيت من جديد قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي

عودة مخاطر البريكسيت من جديد قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي

عودة مخاطر البريكسيت من جديد قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي

يوضح فيراج باتيل، المحلل الإستراتيجي في مجال الصرف الأجنبي في أي ان جي،

أن رئيس المفوضين للخروج من الاتحاد الأوروبي، ميشال بارنييه،

قال يوم الجمعة الماضي إن فترة الانتقال من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ليست “محددة”،

مما يفسح المجال أمام الأشهر الصعبة الأخرى أو نحو المفاوضات.

 

تصريح ميشال بارنييه
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

 

“رغم اننا نعتقد أن الباوند سيتراجع بنسبة 0.8٪ على خلفية تعليق بارنييه ،

فإننا نشك في الأسبوعين المقبلين – وهي الفترة التي سترى الحكومة البريطانية تحدد رؤية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في سلسلة من التصريحات قبل قمة قادة الاتحاد الأوروبي في 22-23 مارس –

قد ترى عودة المخاطر على المدى القصير حول البريكسيت التى ستلقي بظلالها على الجنيه الإسترليني. ”

أسباب عدم تأثر الباوند

لكن هذه المرة قد تكون مختلفة. نستشهد بأربعة أسباب

(أ) نتوقع أن تكون ديناميكيات مخاطر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أقل مما كانت عليه في السابق منذ استفتاء يونيو -16 و

(ب) لا تزال المخاطرة لصالح الجنيه الإسترليني قبل عقد قمة 22-23 مارس

(1) هناك علامات على أن الأسواق أصبحت أقل تركيزا على البريكسيت وأكثر تفاعلا لبيانات الاقتصادية في المملكة المتحدة.

(2) إشارة بنك انكلترا المتقلبة لرفع الفائدة المحتملة ستكون بمثابة دعم لباوند إسترليني؛

(3) اللحظة الأخيرة لاتفاق بريكسيت قد تبقي المستثمرين محايدين حتى قمة قادة الاتحاد الأوروبي في 23-23 مارس ؛ و

(4) أحدث بيانات تحديد المواقع يدل على أن المستثمرين المال الحقيقي لا يزال غير مؤيدين لفكرة بريكسيت منظم”.

 

“وعلى الرغم من احتمال حدوث مخاطر سلبية على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الجنيه الإسترليني خلال الأسابيع المقبلة، فإنه سيكون من المستبعد ألا تتجاهل احتمال حدوث ارتداد حاد في حالة حدوث نتيجة إيجابية – وفي هذه الحالة، فإن التقدم المرئي نحو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الانتقال. نحن نتوقع أن يتحرك الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بشكل حاد فوق 1.40 (هدفنا خلال شهر واحد هو 1.43)، بينما في نفس الاتجاه، يمكن أن يتراجع اليورو مقابل الجنيه الإسترليني مقابل المستوى الأدنى من نطاق تداول

ساعدنا في تقييم المحتوى

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

الرئيس الأمريكي ترامب ينتقد المجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة

الرئيس الأمريكي ترامب ينتقد المجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة انتقد الرئيس الامريكى دونالد ترامب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول