قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي اليوم الثلاثاء أن معظم قضايا الاستقرار المالي المرتبطة بأسعار الفائدة المنخفضة لم تتحقق ولا يكاد يوجد أي دليل على أن المعدلات السلبية تضر بربحية البنوك في منطقة اليورو.

احصل علي تطبيق اخبار وتوجهات العملات مجانا عبر الرابط

https://goo.gl/Mun2Pu
وقال دراجي في كلمة ألقاها في المنتدى الثاني للبنك المركزي الأوروبي المعني بالإشراف على المصارف في فرانكفورت “على مستوى منطقة اليورو، لا نرى حاليا أي علامات على فقاعات الإسكان التي تعتمد على الائتمان، والتي هي السبب الجذري لأزمات مالية خطيرة“.

وقال “لقد شهدنا أيضا دليلا ضئيلا على أن أسعار الفائدة السلبية تقوض ربحية البنك وهى قضية أثارت الكثير من القلق“.