الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / النفط يتخطي حاجز 68 دولار للبرميل مدعوما بخفض الإنتاج من منظمة أوبك

النفط يتخطي حاجز 68 دولار للبرميل مدعوما بخفض الإنتاج من منظمة أوبك

OIL اسعار النفط اليوم

النفط يتخطي حاجز 68 دولار للبرميل مدعوما بخفض الإنتاج من منظمة أوبك

ارتفع النفط فوق مستوى 68 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء ليصل إلى أعلى مستوى له منذ مايو 2015،

مدعوما بتخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة أوبك وتوقعات انخفاض مخزونات الخام الأمريكي للأسبوع الثامن.

وتحافظ منظمة الدول المصدرة للنفط والحلفاء بما فيها روسيا على حدود الإمداد في عام 2018، وهي السنة الثانية

من اتفاقية خفض الانتاج، لتقليل وفرة النفط في المخزون.

المؤشر الدولي لخام برنت
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

ارتفع خام برنت، المؤشر الدولي، بنسبة 32 سنتا عند مستوي 68.10 دولار للبرميل في الساعة 1311 بتوقيت جرينتش

وتجاوز سابقا 68.29 دولار، وهو الأعلى منذ مايو 2015. وارتفع الخام الأمريكي 37 سنتا إلى 62.10 دولار، كما وصل إلى

أعلى مستوى له منذ مايو 2015

بيان المحلل كارستن فريتسش

قال كارستن فريتسش، المحلل في بنك كوميرزبانك: “تبقى أسعار النفط على مسار تصاعدي.

وقال “نظرا لانخفاض مخزونات النفط الخام الأمريكية بشكل حاد والامتثال الصارم لخفض الإنتاج من جانب الأوبك فان المتداولون

فى السوق مقتنعون بان السوق مستمر فى التشديد”.

وتخفض منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنتاجها أكثر مما وعدت به ، وضبط النفس هو خفض مخزونات النفط عالميا، وهو الاتجاه

الأكثر وضوحا في الولايات المتحدة، أكبر سوق للنفط في العالم.

ومن المتوقع ان تظهر تقارير العرض هذا الأسبوع من معهد البترول الامريكى التابع لمجموعة صناعة النفط وإدارة معلومات الطاقة

بالحكومة الأمريكية ان مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بمقدار 4.1 مليون برميل وهو الأسبوع الثامن من الانخفاض.

ويصدر المعهد بياناته فى الساعة 2130 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء، ويصدر تقرير الحكومة يوم الأربعاء.

العديد من المنتجين، الذين لا يزالون يعانون من انهيار الأسعار عام 2014، وتتمتع مسيرة، على الرغم من أنها حذرة من شأنها أن تحفز مصادر التوريد المتنافسة.

وقالت إيران يوم الثلاثاء ان أعضاء الأوبك لم يحرصوا على زيادة الأسعار.

وأدت الاضطرابات في إيران، ثالث أكبر منتج للأوبك، إلى دعم الأسعار هذا العام على الرغم من أن الإنتاج والصادرات لم تتأثر. ويؤدي الانهيار الاقتصادي الى خفض الإنتاج غير الطوعي فى فنزويلا، وهى عضو أخر فى الأوبك.

ولا يوجد حتى الآن أي دليل على أن منظمة أوبك مستعدة لالغاء اتفاقية خفض الإنتاج.

قال مصدر كبير في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) من كبرى الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط اليوم الاثنين ان اوبك لن ترفع الإنتاج الا اذا كانت هناك اضطرابات كبيرة ومستمرة في الإنتاج من إيران وفنزويلا.

ومن المتوقع أن يؤدي ارتفاع الأسعار إلى تحقيق مكاسب في الإنتاج الأمريكي خلال عام 2018، مما سيعوض القيود من جانب الآخرين.

ومع ذلك، أظهر أحدث عدد من منصات الحفر في الولايات المتحدة، وهو مؤشر مبكر للناتج المستقبلي، انخفاضا طفيفا في كمية الحفارات التي تم حفرها من أجل النفط الجديد، مما أدى إلى دعم الأسعار.

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية وسط المخاوف التجارية

ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية وسط المخاوف التجارية ارتفع الدولار الأمريكي مقابل منافسيه الرئيسيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول