الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / العجز التجاري الامريكي يرتفع الي أعلي مستوي له خلال 9 سنوات في ديسمبر

العجز التجاري الامريكي يرتفع الي أعلي مستوي له خلال 9 سنوات في ديسمبر

العجز التجاري الامريكي

العجز التجاري الامريكي يرتفع الي أعلي مستوي له خلال 9 سنوات  في ديسمبر

اتسع العجز التجاري في الولايات المتحدة أكثر مما كان متوقعا في ديسمبر، ليصل إلى أعلى مستوى له

منذ عام 2008 حيث أدى الطلب المحلي القوي إلى زيادة الواردات إلى مستوى قياسي.

بيان وزارة التجارة الامريكية
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

قالت وزارة التجارة يوم الثلاثاء ان الفجوة التجارية زادت بنسبة 5.3 فى المائة لتصل الى 53.1 مليار دولار.

وكان هذا أعلى مستوى منذ تشرين الأول / أكتوبر 2008، وتبع ذلك نقصا طفيفا في النفقات

بلغ 50.4 بليون دولار في تشرين الثاني / نوفمبر.

توقعات الاقتصاديون

وكان الاقتصاديون الذين استطلعت آراؤهم في رويترز قد توقعوا أن العجز التجاري ارتفع إلى 52.0 مليار دولار

في ديسمبر كانون الاول بعد أن أعلنت سابقا 50.5 مليار دولار في الشهر السابق. ويعكس جزء من الزيادة

في الفجوة التجارية في كانون الأول / ديسمبر الزيادات في أسعار السلع الأساسية.

وارتفع العجز بنسبة 12.1 في المئة ليصل إلى 566.0 مليار دولار في عام 2017، وهو الأعلى منذ عام 2008.

وارتفع العجز التجاري الصيني- الحساس سياسيا بنسبة 8.1 في المئة ليصل إلى 375.2 مليار دولار في العام الماضي.

وتعهد الرئيس الامريكى دونالد ترامب بتقليص الفجوة التجارية من خلال سياساته التجارية “امريكا اولا” التى تهدف الى

اغلاق المزيد من الواردات المتداولة بشكل غير عادل والتفاوض من جديد على اتفاقيات التجارة الحرة الامريكية السابقة.

وقد هدد ترامب مرارا بإنهاء اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية ما لم يتم تغيير الميثاق الذى يربط بين كندا والمكسيك

والولايات المتحدة بمصطلحات أكثر ملاءمة لواشنطن. وقد بدأت ادارته تحقيقا فى ممارسات الملكية الفكرية الصينية

التى يمكن ان تؤدى الى عقوبات تجارية كبرى جديدة على بكين.

وكان الارتفاع الكبير في العجز التجاري في كانون الأول / ديسمبر قد سجله تقرير عن العجز في تجارة السلع المتقدمة

الذي نشر في أواخر كانون الثاني / يناير.

وعند تعديل التضخم، ارتفع العجز التجاري إلى 68.4 مليار دولار من 66.5 مليار دولار في نوفمبر.

إن القفزة في ما يسمى العجز التجاري الحقيقي في نهاية العام يضع التجارة في مسارها ليكون عائقا على الناتج

المحلي الإجمالي في الربع الأول. وقد طرحت التجارة 1.13 نقطة مئوية من نمو الناتج المحلي الإجمالي في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2017.

وقد نما الاقتصاد بمعدل سنوي قدره 2.6 في المائة خلال تلك الفترة، مما ساعد على رفع النمو في عام 2017 إلى 2.3 في المائة من 1.5 في المائة في عام 2016.

قيمة الواردات

ارتفعت واردات السلع بنسبة 2.9 في المئة لتصل إلى 210.8 مليار دولار في ديسمبر. وكانت واردات المواد الغذائية ورأس المال والسلع الاستهلاكية هي الأعلى في شهر ديسمبر. وتشير الواردات إلى الطلب المحلي القوي الذي نما بأقصى سرعة في أكثر من ثلاث سنوات في الربع الرابع.

كما ازدادت فاتورة الواردات في البلاد في شهر ديسمبر من قبل النفط الخام الأكثر تكلفة، الذي كان متوسط ​​سعره 52.10 دولار للبرميل الأعلى منذ يوليو 2015. وانخفضت الواردات من الصين بنسبة 7.6 في المئة.

قيمة الصادرات

ارتفعت صادرات السلع بنسبة 2.5٪ لتصل إلى 137.5 مليار دولار في ديسمبر، وهي أعلى نسبة منذ أكتوبر 2014. وبلغت صادرات السلع الرأسمالية رقما قياسيا. كما حدثت زيادات في صادرات اللوازم والمواد الصناعية. وارتفعت الصادرات البترولية إلى أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2014.

ويجري تعزيز الصادرات من خلال تعزيز الاقتصاد العالمي. كما أن ضعف الدولار الأمريكي يجعل السلع الأميركية الصنع أكثر قدرة على المنافسة في السوق الدولية.

وارتفعت الصادرات الى الصين بنسبة 7.5 فى المائة الى مستوى قياسى فى ديسمبر. ونتيجة لذلك، انخفض العجز التجارى الامريكى بنسبة 13 فى المائة فى ديسمبر.

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

التوقعات الأسبوعية لأسعار النفط خلال الفترة من 6 إلي 10 أغسطس

التوقعات الأسبوعية لأسعار النفط خلال الفترة من 6 إلي 10 أغسطس سيستمر تجار النفط في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول