الرئيسية / اخبار وتحليلات الاسواق / الاخبار الاقتصادية / الصين تشعر بالارتياح بعد تلاشي التوترات التجارية مع الولايات المتحدة

الصين تشعر بالارتياح بعد تلاشي التوترات التجارية مع الولايات المتحدة

FILE PHOTO: Containers are seen at the Yangshan Deep Water Port in Shanghai, China April 24, 2018. REUTERS/Aly Song/File Photo

الصين تشعر بالارتياح بعد تلاشي التوترات التجارية مع الولايات المتحدة

أشادت الصين يوم الاثنين برد كبير على التوتر التجاري مع الولايات المتحدة ، حيث قالت الحكومة إن الاتفاق

كان في مصلحة البلدين في الوقت الذي أعلنت فيه وسائل الإعلام الحكومية ما وصفته برفض الصين الاستسلام.

أثار تصاعد التوتر ردود فعل متباينة من قادة الأعمال الأمريكيين الذين يتعاملون مع الصين ، وكان البعض سعيدًا برؤية

احتمال تلاشي التعريفات الضارة ، في حين قال آخرون إنه سيكون من الصعب على واشنطن إعادة بناء الزخم لمعالجة

ما يعتبرونه سياسات صينية مقلقة

بيان وزير الخزانة الامريكي
  • توصيات الشهر الحالى
  • توصيات العام الحالى
  • توصيات الاعوام السابقة

أعلن وزير الخزانة الامريكى ستيفن منوشين يوم الأحد أن الحرب التجارية “تم تعليقها” بعد ان وافقت اكبر اقتصاديات

العالم على إسقاط تهديداتها الجمركية بينما تعمل على اتفاق تجارة أوسع.

وفي اليوم السابق ، قالت بكين وواشنطن إنهما سيواصلان الحديث عن التدابير التي بموجبها ستستورد الصين المزيد

من الطاقة والسلع الزراعية من الولايات المتحدة لتضييق العجز التجاري للسلع والخدمات الأمريكية السنوية مع الصين والبالغ 335 مليار دولار.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانج في كلمته خلال مؤتمر صحفي يومي إن الدولتين اعترفتا بوضوح بأن التوصل إلى

توافق في الآراء أمر جيد للجميع.

وقال لو “ان الصين لم تكن تأمل أبدا فى اية توترات بين الصين والولايات المتحدة فى التجارة او الساحات الأخرى”.

لكن وسائل الإعلام الصينية سارعت إلى الإشارة إلى كيف نجحت البلاد في الدفاع عن مصالحها.

كتب مى شينيو ، باحث في وزارة التجارة ، على حساب WeChat للطبعة الخارجية من صحيفة الشعب اليومية الرسمية

للحزب الشيوعي الحاكم أن الاتفاقية حافظت على حق الصين في تطوير اقتصادها كما تراه مناسبًا ، بما في ذلك الارتقاء بسلسلة القيمة.

وقال مى ان الاتفاق ركز ايضا على “الموقف الايجابى” للصين لزيادة الواردات بدلا من “موقف سلبي” لجعلها تقلص الصادرات.

وخلال جولة محادثات أولية هذا الشهر في بكين ، طالبت الولايات المتحدة الصين بتخفيض فائضها التجاري بمقدار 200 مليار دولار.

ولم يتم ذكر أي أرقام للدولار في البيان المشترك للدول يوم السبت

وقال جيمس زيمرمان

وهو محام ومقره بكين ورئيس سابق للغرفة التجارية الأمريكية في الصين ، إن تحرك إدارة ترامب للتخلي عن أعمالها التجارية

المهددة كان سابقا لأوانه ، و “فرصة ضائعة” أمام الشركات الأمريكية والعمال والمستهلكين.

وقال زيمرمان “إن الصينيين في حالة من الغبطة الهادئة وهم يعلمون أن فريق ترامب التجاري تراجع عن العقوبات دون الحصول

على أي تنازلات حقيقية وذات مغزى من بكين”.

لكن يعقوب باركر ، نائب رئيس العمليات الصينية في مجلس الأعمال الأمريكي – الصيني ، وصف التصعيد الواضح في التوتر

التجاري بأنه “تقدم كبير”.

وقال باركر لرويترز “لم نكن نؤيد التعريفة أبدا. لذلك فان أي اجراءات يمكن اتخاذها لمنع تنفيذ تلك تكون ايجابية من وجهة نظرنا.”

حذر بعض المحللين في بكين من أن التوتر التجاري سيستمر ، وأن الصين يجب أن تستعد لمزيد من الإجراءات بشأن التجارة من إدارة ترامب.

وقال شي ، الذي قدم المشورة للحكومة بشأن القضايا الدبلوماسية ، إن الصين قد تقبل بفائض تجاري أقل وتقلل من عوائق

الدخول إلى الأسواق ، ولكنها لن تتنازل عن سياستها الصناعية.

وقالت صحيفة الشعب اليومية بالحزب الشيوعي الحاكم إنه في قطاعي الطاقة والزراعة كان للبلدين تآزر واضح مع أن الولايات

المتحدة لديها القدرة على إرضاء السوق الصيني الضخم.

ساعدنا في تقييم المحتوى

0%

مجانا احصل علي تطبيق توصيات العملات علي الجوال اشارت التداول تساعدك في الحصول علي توصيات البيع والشراء والتي حققت ما يزيد عن 100 الف نقطة خلال الفترة السابقة احصل عليها الآن

مجانا تطبيق توصيات الفوركس
تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن ahmed GABR

شاهد أيضاً

الباوند يتداول بالقرب من أدني مستوياته في 7 أشهر قبل تصويت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

الباوند يتداول بالقرب من أدني مستوياته في 7 أشهر قبل تصويت خروج بريطانيا من الاتحاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعلان تجارى ممول